تعاون بين محافظة حولي و«تعاونية الزهراء» لإنجاح حملة ترشيد الكهرباء والماء

 
شهد ديوان عام محافظة حولي اجتماعا موسعا للتباحث حول آخر التطورات التي وصلت اليها حملة ترشيد الكهرباء والماء. حضر الاجتماع مدير ادارة مكتب محافظ حولي العقيد خالد النجار ومساعد مدير ادارة مكتب المحافظ الرائد حمد العامر ورئس اللجنة الفنية لحملة ترشيد م.علي العبيدي ورئيس جمعية الزهراء التعاونية سعد العتيبي ومختار الزهراء خليفة المطر.
ويأتي هذا الاجتماع بدعوة من محافظ حولي الفريق أول م. الشيخ أحمد النواف في اطار التعاون فيما بين المحافظة والحملة والجهات والمؤسسات ذات العلاقة والعاملة في المحافظة لانجاح انشطة حملة ترشيد الرامية الى التخفيف من الاستهلاك للكهرباء والماء على مستوى المحافظة.

واشارت المحافظة في بيان لها الى الحرص على متابعة وتنفيذ وانجاح انشطة الحملة في ظل الاستهلاك في الطاقة الكهربائية والمياه والذي يصل الى مستوى الاهدار في بعض الاحيان مما تسبب في تكبد خزانة الدولة مبالغ طائلة لدعم هذه الطاقة وضمان وصولها للمواطنين والمقيمين في بلدنا الحبيب في ظل التزايد السكاني والتوسع في البنيان، الامر الذي يتطلب بل يحتم على الجميع الترشيد في استهلاك الكهرباء والماء.

واوضح البيان انه ايمانا من المحافظة بالدور المهم الذي تقوم به مؤسسات المجتمع المدني وعلى رأسها الجمعيات التعاونية، فقد رأت المحافظة ضرورة اشراك الجمعيات العاملة في نطاق المحافظة ومنها جمعية الزهراء التعاونية والمساهمة والمشاركة الفاعلة في حملة الترشيد التي تنفذها محافظة حولي في منطقة الزهراء، وتشمل الحملة عددا من البنود منها حقيبة ترشيدية تقوم الجمعية بتوفيرها للمساهمين بالتنسيق مع ادارة مكتب المحافظة واللجنة الفنية للترشيد في الدولة وتتضمن بعض المنتجات الترشيدية ومطبوعات توعوية حول مدى الافادة التي ستعود على الدولة والمستهلك من خلال استخدام الادوات الترشيدية
 طباعة ارسل الى صديق عدد القراء 687 17/11/2015