جمعية الزهراء التعاونية تشارك في الملتقى الأول للأمن الغذائي

 
أكد المشاركون في الملتقى الأول للأمن الغذائي أن الكويت من أعلى دول العالم في استهلاك اللحوم والدواجن واللحوم الحمراء، وفق إحصائيات منظمة الأغذية العالمية (فاو). جاء ذلك خلال فعاليات حفل افتتاح الملتقى الذي يقيمه اتحاد الجمعيات التعاونية برعاية وزيرة الشؤون وزيرة الدولة لشؤون التخطيط والتنمية هند الصبيح، وبدأ صباح أمس في فندق جي دبليو ماريوت.

نسبة متواضعة
وقال رئيس مجلس إدارة الاتحاد د. سعد الشبو إن المنتجات الغذائية المحلية تمثل نسبة متواضعة من احتياجات سكان البلاد من الغذاء الرئيسي، ومن بين تلك المنتجات الحليب ومنتجات الألبان ومياه الشرب واللحوم والدواجن والأسماك والخضروات الطازجة وبلح النخيل والتمور والعديد من السلع الناتجة من الصناعات التحويلية من مواد خام محلية أو مستوردة. وأضاف الشبو أن الكويت قادرة وبصفة مستمرة على تلبية احتياجات سكانها من الغذاء الرئيسي بتوفير تلك الاحتياجات من المنتجات المحلية والمستوردة من خلال عرض تلك السلع بسوقها المحلية وبأسعار في متناول المواطنين.
وأكد أن الأمن الغذائي في الكويت، نظرا الى موقعها الجغرافي وظروفها المناخية وتعذر زراعة المحاصيل الرئيسية بأراضيها كالقمح والأرز والحبوب وغيرها، فإنها تعتمد على توفير معظم السلع الغذائية عن طريق الاستيراد من الخارج، بجانب المنتجات المحلية، التي توليها الدولة اهتماماً كبيراً لما لها من أثر إيجابي في الحد نسبياً من معدلات الاستيراد من الخارج. وأضاف أن الحركة التعاونية الكويتية ممثلة في اتحاد الجمعيات وجمعياته الأعضاء تضطلع بدور فاعل في دعم أسس الأمن الغذائي الكويتي المتمثلة في توفير السلع الغذائية واستمرارية عرضها بالسوق المحلية وبأسعار مناسبة لكل المواطنين، مع التصدي لأي ارتفاع مصطنع للأسعار.

الأعلى استهلاكاً
من جهته، قال الرئيس التنفيذي لشركة مطاحن الدقيق والمخابز الكويتية مطلق الزيد، إن الأمن الغذائي هو الإمكانية المادية والاجتماعية والاقتصادية لسكان الدولة في الحصول على كميات كافية وسليمة ومغذية من السلع الغذائية الأساسية التي تلبي احتياجاتهم الغذائية من أجل حياة صحية ونشطة بطريقة مقبولة وفعالة. وبين الزيد أن مجموع انتاج الآبار الجوفية من المياه يقدر بحوالي 160 مليون غالون يومياً ومعدل استهلاك الفرد للمياه بحوالي 500 لتر يومياً وهو الأعلى عالمياً، بينما بلغ معدل إنتاج الكويت للكهرباء حوالي 14 ألف ميغاواط يستهلك منها سنوياً ما يزيد على 12 ألف ميغاواط، أي بنسبة حوالي %86.

مسؤولية 
بدوره، أكد عضو مجلس ادارة الاتحاد الكويتي لتجار ومصنعي المواد الغذائية رعد العيسى، أن هناك مسؤولية تقع على قطاع الجمعيات التعاونية، منها القطاع الخاص، في تسهيل وتخفيض الدورة المستندية لتزويد السوق وطرح منتجات أكثر جودة بصورة تحفظ للمستهلك والمورد سهولة التعامل تحت إدارة الجمعية أو السوق. وأوضح العيسى أن المعوقات التي تؤثر في حصول المستهلك على امتيازات وخصومات أكبر هي القرار الذي فرض من قبل وزارة التجارة بدفع رسوم 50 ديناراً على كل موقع سيقام به عرض خاص للمستهلك. أما د. عفاف الناصر من معهد الكويت للأبحاث العلمية فأشارت الى أن الكويت هي أعلى دولة في العالم من حيث استهلاك اللحوم والدواجن واللحوم الحمراء وفق إحصائيات منظمة الأغذية العالمية (فاو)، مشيرة الى أن الأمن الغذائي يتعلق بتوفير الغذاء وتمكن الأفراد من الحصول عليه فالإنتاج الحيواني والنباتي يلعب دوراً كبيراً في الأمن الغذائي، عن طريق إنتاج وتوفير أغذية عالية القيمة الغذائية وآمنة مثل: اللحوم والبيض والحليب والخضروات.

تنمية زراعية
وقال د. أكرم فرج إن قضية الأمن الغذائي مشكلة جوهرية وتأخذ أهمية قصوى في ظل عدم توافر الموارد الإنتاجية والظروف المناخية الملائمة لإنتاج السلع والحاصلات الزراعية، وكذلك في حالة الأزمات الاقتصادية والكوارث الطبيعية، وفي جميع الظروف يتطلب الأمر احداث تنمية زراعية متطورة ومدروسة. من جانبه، قال رئيس مجلس ادارة جمعية الزهراء التعاونية سعد العتيبي إنه لا ينكر وجود بعض الممارسات السيئة هنا وهناك، ويعترف بوجود بعض الإخفاقات والأخطاء في بعض الجمعيات التعاونية، ولكن ذلك لا يعني الحكم على القطاع التعاوني بمفهومه الواسع، وأن تتم معاقبة الجمعيات الناجحة بحجة فشل جمعية أو جمعيتين أو ثلاث، معبراً عن استيائه من أن بعض وسائل الإعلام المحلية تضخم من تلك الأخطاء وتتغاضى عن الانجازات التي تحققت في مسيرة العمل التعاوني.
وأشار العتيبي الى أنه اذا لم تتمكن الحكومة من ضبط العمل في الجمعيات التعاونية فليس الحل بإسناد المهمة إلى القطاع الخاص، ولكن الحل يكمن في رفع الأداء الحكومي وضخ الكفاءات الوطنية في قطاع التعاون لمراقبة ومتابعة أداء الجمعيات التعاونية وتطبيق القانون على الجميع بلا استثناء وبعيداً عن الواسطات والمحسوبية.

مهرجان سلع
تقيم جمعية الزهراء التعاونية في السابعة من مساء الغد مهرجاناً للسلع الرمضانية بحضور وكيل وزارة الشؤون ورئيس اتحاد الجمعيات التعاونية، وذلك في السوق المركزي الرئيسي في القطعة 4.

حفل «قريش»
قال رئيس اللجنة الاعلامية في جمعية المهندسين الكويتية المهندس حسين ششتري إن طهاة عالميين وسفيرا صحيا سيحكمون حفل «قريش» تقيمه الجمعية مساء اليوم، مضيفا ان هذا الحفل سيكون مختلفا، ويتضمن عددا من المفاجآت، لافتا الى مشاركة كل من سفير الصحة د. طارق النقي، وكبير الطهاة في فندق كراون بلازا بهيج العاكوم والشيف التنفيذي لمجموعة مطاعم ماكي الدولي لويس كينجي هوانغ.
واضاف ششتري ان الضيوف سيقومون بتحكيم المشاركات لاختيار افضل طبق قريش رئيسي، وافضل مقبلات، بالاضافة الى افضل طبق حلويات، مؤكدا ان الاطباق الفائزة ستحصل على جوائز قيمة.
 طباعة ارسل الى صديق عدد القراء 712 14/06/2015